Wednesday, August 17, 2016


"ألأشغال": انخفاض شكاوى الصرف الصحي
الى %13في النصف الاول من العام الجاري
  
صرح مدير إدارة تشغيل وصيانة الصرف الصحي بوزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني المهندس شوقي جمعة المنديل بأن عدد البلاغات التي وردت إلى الوزارة عبر مركز تلقي البلاغات والشكاوى خلال النصف الأول من العام الجاري قد بلغت 6378 بلاغا، مقارنة بـ 7101 بلاغاً خلال النصف الاول من العام 2015 و8067 بلاغاً خلال النصف الاول من العام 2014.

وأشار المهندس شوقي المنديل إلى أن هذا الانخفاض في عدد البلاغات جاء نتيجة لقيام الوزارة بعدد من مشاريع الصرف الصحي التي هدفت الى الحد من مشاكل شبكة الصرف الصحي من ضمنها قيام الوزارة بتأهيل الشبكات القديمة وإنشاء محطة المحرق للصرف الصحي وكذلك مقاولات تشغيل وصيانة الصرف الصحي ومنها تنظيف شبكات الصرف الصحي بواسطة صهاريج الضغط العالي ومقاولة صيانة المحطات الفرعية والرئيسية ومقاولة توفير المضخات المتحركة وكذلك مقاولة توفير صهاريج لشفط مياه الصرف الصحي للحالات الطارئة.

واوضح المنديل أن محافظة  العاصمة شهدت اعلى نسبة من البلاغات وصلت إلى  2465  بلاغاً تمت معالجة 2465 منها، تلتها المحافظة الجنوبية بـ 1704 بلاغاً، وتمت معالجة 1704بلاغاً، ومن ثم محافظة المحرق بـ 1363  بلاغاً حيث تمت معالجة 1363 منها، وأخيراً المحافظة الشمالية بعدد846 بلاغاً تمت معالجة846 بلاغاً، مؤكداً أن معظم البلاغات يتم التعامل معها والرد عليها خلال ساعة من تلقي البلاغ.

وأضاف مدير  ادارة تشغيل وصيانة الصرف الصحي أن البلاغات التي ترد إلى مركز الاتصالات بالوزارة يتم تلقيها من قبل 10 موظفين بالمركز لأخذ البيانات كاملة، وبالتالي يتم تحويلها الى طاقم الصرف الصحي الذي يجوب مناطق مملكة البحرين بشكل يومي لمعالجة حالات الطوارئ التي ترد المركز والمتعلقة بشبكات الصرف الصحي وشبكات تصريف مياه الأمطار.

وأوضح المهندس شوقي أن ارتفاع عدد البلاغات في مناطق محددة يعود إلى عدة أسباب من أبرزها الزيادة المطردة في التدفقات وعدم استيعاب الشبكة لها في بعض المناطق وسوء استخدم شبكة الصرف الصحي كسكب الدهون في الشبكة مما يؤدي الى تراكم وانسداد الشبكة.

وبين مدير ادارة تشغيل وصيانة الصرف الصحي أن البنية التحتية لخدمات الصرف الصحي في المملكة تتضمن 13 محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي، و12 محطة لتوزيع للمياه المعالجة، في حين يبلغ طول خطوط شبكات الصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار 3431.3 كيلومتر، ويبلغ عدد محطات الضخ 676 محطة، بالإضافة إلى 206804 غرفة تفتيش و1250187 فتحة لتصريف مياه الأمطار تقريباً.



SANITARY RELATED COMPLAINTS DECREASE BY 13% DURING THE 1ST HALF OF 2016
Sanitary Engineering Operation & Maintenance Director at the Ministry of Works, Municipalities Affairs & Urban Planning Eng. Shawqi Al Mandeel stated that the total number of sanitary complaints directed to the Ministry’s Reports & Complaints Centre amounted to 6378 complaints during the 1st half of 2016, compared to last year’s statistic of 7101 during the same period, and 2014 statistic of 8067 complaints.
Al Mandeel explained that the decrease in the number of complaints is a result of the various sanitary projects implemented by the Ministry; including the upgrade of old networks and the implementation of Muharraq Sewage Treatment Plant, in addition to a number of contracts carried out by the directorate in relation to cleaning sewerage networks using high- pressure tanks, maintaining main and sub-stations, providing mobile pumps and providing sewage water suction tanks for emergencies.
‘The Southern Governorate targeted the highest number of sanitary complaints, with 2465 reports, 2465 of which were resolved. The Capital Governorate came next with 1704 reports, 1704 of which were resolved. Muharraq Governorate attracted 1363 reports, 1363 of which were resolved, while the Northern Governorate targeted 846 reports, 846 of which were resolved,’ said Al Mandeel.
Director Al Mandeel explained that the reports directed to the complaint center at the Ministry are received by 10 employees, who write down all data concerning any complaint and transfer it to the sanitary team, who tour all areas in the Kingdom on a daily basis to tackle emergency cases and incidents reported to the center in relation to sewerage and storm water drainage networks.
He also stated that the increase in reports in a certain area goes back to a number of reasons, like the increase in flows, lack of network capacity in some areas and misuse of sewerage networks by dumping oil into the network, which results in blockages.

The sanitary engineering services infrastructure in the Kingdom comprises of 13 sewage treatment plants and 12 sewage treated water distribution stations, while the total length of sanitary connections and storm water drainage connections in the Kingdom is 3431.3km. Also, there are 676 pumping stations, 206804 inspection chambers and 1250187 storm water drains.

Tuesday, August 16, 2016

وكيل الأشغال يتفقد المراحل الأخيرة من مشروع
مدرسة مدينة عيسى الابتدائية الاعدادية للبنين

قام وكيل وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني لشؤون الاشغال المهندس أحمد عبدالعزيز الخياط بزيارة تفقدية لموقع مشروع مدرسة مدينة عيسى الإبتدائية الاعدادية للبنين بالمحافظة الجنوبية يرافقه عدد من مهندسي الوزارة القائمين على تنفيذ المشروع وذلك للاطمئنان على مراحل سير العمل في المراحل النهائية للمشروع والاطلاع على آخر تطورات العمل فيه.
وصرح المهندس الخياط بأنه قد تم الانتهاء من أعمال إنشاء المبنى الأكاديمي الجديد للمدرسة ومبنى محطة الكهرباء الفرعية وتسليمها إلى هيئة الكهرباء والماء، حيث وصلت نسبة الإنجاز في  المشروع إلى85%، إذ يجرى حالياً العمل على قدم وساق للإنتهاء من أعمال التشطيبات الداخلية والخارجية والأعمال الكهروميكانيكية للمبنى الأكاديمي كما يجري العمل في الأعمال الخارجية بالموقع.
ومن المؤمل أن يتم الانتهاء من تنفيذ المبنى الأكاديمي وتسليمه لوزارة التربية والتعليم نهاية شهر أغسطس  من العام الحالي استعداداً لتهيئة المدرسة للموسم الدراسي القادم 2016-2017 وذلك في إطار خطة وزارة التربية والتعليم الإنشائية لتطوير المباني الأكاديمية لمواكبة الطلب المستمر لإنشاء العديد من المدارس في مختلف المحافظات بالمملكة بهدف توفير المقعد الدراسي لكل طالب وكذلك توفير الخدمات والمنشآت التعليمية بالقرب من مناطق سكنهم طبقاً للخطط والأولويات ووفقاً للنظم التعليمية الحديثة والاشتراطات والمواصفات القياسية العالمية.                  
كما أشار المهندس الخياط إلى أنه سيتم هدم المبنى القديم للمدرسة بعد تسليم المبنى الجديد وذلك لإستكمال  المرحلة الثانية من المشروع وهي عمل ساحات وملاعب خارجية للطلبة، ذات مقاييس عالمية، وقد أكد على مقاول المشروع بضرورة اتخاذ أقصى درجات الأمن والسلامة للطلبة خلال فترة التنفيذ.




WORKS UNDERSECRETARY INSPECTS FINAL PHASES OF ISA TOWN PRIMARY/INTERMEDIATE SCHOOL FOR BOYS
Works Affairs Undersecretary at the Ministry of Works, Municipalities Affairs & Urban Planning Eng. Ahmed Al Khayyat visited Isa Town Primary/Intermediate School for Boys at the Southern Governorate, accompanied by a number of engineers from the Ministry in charge of project implementation.
During the visit, Al Khayyat explained that the construction of the new school academic building and the sub-power station has completed; with a 85% overall progress in the project. Work is presently underway to complete the internal and external finishing works, and the electromechanical works at the academic building. Work is also in progress to complete external works on site.   
The academic building is planned for completion and hand over to the Ministry of Education by the end of August this year; in preparation for the 2016-2017 academic season.
Also, Al Khayyat stated that the old school building is to be demolished following the handover of the new building; prior to the commencement of phase 2 of the project, which comprises of constructing playgrounds and external fields with international standards and specifications. The project contractor has been directed to take utmost safety measures during implementation of the project.   





Saturday, August 13, 2016

بوعلاي: انجازات الوزارة ساهمت في انخفاض عدد الطلبات والشكاوى
"الأشغال" تتلقى 560 طلباً وشكوى خلال النصف الأول من العام الحالي

صرّح السيد فهد قاسم بوعلاي مدير إدارة الاتصال بوزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني بأن مجموع الطلبات التي تلقتها شؤون الأشغال بالوزارة خلال النصف الأول من العام الحالي بلغت (560) طلباً وشكوى مقارنة بـ 938 شكوى تلقتها في الفترة ذاتها من العام 2015، حيث ساهمت المشاريع التي أنجزتها الوزارة طيلة العام الماضي بالإضافة إلى سرعة استجابة الإدارة في الرد بتقليل عدد الشكاوى والطلبات

وقال بوعلاي: "استطاع فريق الاتصال تحقيق السرعة في الاستجابة للطلبات والشكاوى، حيث بلغ عدد الطلبات والشكاوى التي تم الرد عليها في غضون 10 أيام - أو أقل - من تاريخ الاستلام خلال الربع الثاني حوالي (354) طلباً وشكوى، مشيراً إلى أن هذا الرقم يعكس نشاط العلاقة التفاعلية من مواطنين ومقيمين مع الوزارة في ظل المبادرات التواصلية التي تطرحها ادارة الاتصال باستمرار عبر كافة قنوات التواصل، مؤكداً حرص الوزارة على التجاوب الفعلي والسريع مع تلك الشكاوى والمقترحات في فترات قياسية ترجمةً لتوجيهات صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر للوزارات والمؤسسات الحكومية بالرد الشامل والواضح على الشكاوى وبالأخص المثارة عبر الصحافة حول الامور التي تقع تحت دائرة اختصاصها ، وتوجيهات صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الموقر بضرورة الرد السريع وتقليل الإجراءات المتعلقة بهذه الردود خدمة لكل مواطن ومقيم تماشياً مع رؤية البحرين الإقتصادية 2030.

وأضاف السيد فهد بوعلاي بأن عدد الطلبات التي تلقاها قطاع الطرق خلال النصف الأول من العام الحالي 468 ما بين طلب وشكوى في حين بلغ عدد الطلبات التي تلقاها قطاع الصرف الصحي خلال نفس الفترة 89 طلباً وشكوى.

وعن تصنيف الطلبات والشكاوى بحسب المصدر أوضح فهد بوعلاي قائلاً: إن عدد الطلبات والشكاوى التي وردت عبر الهاتف بلغ عددها 180 ، والمنشورة في الصحف بلغت 138 ، والتي بثت عبر البرنامج الاذاعي صباح الخير يا بحرين بلغ عددها الى 38، فيما بلغ عدد الطلبات المنشورة على "تويتر" 26 طلباً وشكوى، ومن خلال الحضور الشخصي بلغ عددها 34 طلباً وشكوى، وعبر البريد الالكتروني 17 طلباً، وعدد الطلبات عبر الإنستغرام 9 طلبات، فيما بلغ عدد الطلبات الواردة عبر النظام الوطني للشكاوى والطلبات (تواصل) 97طلباً، وعبر صندوق البريد 4 طلبات.

وبشأن أكثر أنواع الطلبات المتكررة في قطاع الطرق أشار بوعلاي إلى أنها تتمثل في صيانة الأرصفة والطرقات وإنشاء مواقف للسيارات ورصف الطرق الجديدة، اما عن اكثر الطلبات المتكررة في قطاع الصرف الصحي فهي إنشاء وتطوير شبكات الصرف الصحي وإنشاء فتحات لتصريف مياه الأمطار وتوصيل المنازل بشبكات الصرف الصحي.

علما بأن مجموعة خدمة المجتمع بإدارة الاتصال في شئون الاشغال تتبع آلية سرعة التواصل والرد على الشكاوى ، حيث يتم الرد على الشكاوى والطلبات الواردة عبر البرنامج الاذاعي "صباح الخير يا بحرين"، والنظام الوطني للمقترحات والشكاوى- تواصل، ومواقع التواصل الاجتماعي – توتير والانستغرام خلال فترة زمنية بالتفاعل في نفس اليوم ، كما أن متوسط فترة الرد تصل إلى 5 أيام للشكاوى والطلبات التي تتطلب الدراسة أو الزيارة الميدانية ، وذلك وفقاً لحال الشكوى والإجراءات المتبعة مع الإدارات بالوزارة أو مع الجهات الخدمية الأخرى، حيث أن بعض الطلبات لها علاقة باللجان التنسيقية مع الدوائر الحكومية الأخرى كالادارة العامة للمرور والتنسيق مع المجالس البلدية.


وتواكب شئون الأشغال بالوزارة أحدث تقنيات التواصل الاجتماعي لتلامس كافة شرائح المجتمع البحريني من خلال حسابها على تويتر و"إنستغرام" و"سناب تشات" @Bahrain_Works انطلاقاً من توجيهات سعادة وزير الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام بن عبدالله خلف الذي يؤكد دائماً على ضرورة الاستماع لطلبات المواطنين ومعالجتها عبر مختلف وسائل الاعلام. كما تبذل إدارة الاتصال بالوزارة أقصى جهودها لتحسين مجالات الاتصال والتواصل مع جمهورها، سعياً منها لتحقيق رضا العملاء.


ضمن توجيهات سمو رئيس الوزراء الموقر
الخياط: (الأشغال) باشرت أعمال الصيانة لمدرسة السنابس الابتدائية للبنات

قام وكيل وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني لشؤون الأشغال م. أحمد عبدالعزيز الخياط بجولة تفقدية لمبنى مدرسة السنابس الابتدائية للبنات يرافقه عدد من مهندسي وزارة الأشغال والسيدة خلود الكعبي رئيس قسم الانشاءات في وزارة التربية والتعليم حيث تفقدوا أقسام المدرسة ومرافقها.

وجاءت زيارة وكيل الوزارة لشؤون الاشغال ضمن توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر للمعنيين بمباشرة أعمال الصيانة للمدرسة، مشيراً إلى أن سموه مهتم بالقطاع التعليمي وبأبنائه الطلبة والطالبات في مختلف محافظات المملكة وبتوفير كل ما يضمن تلقيهم العلوم والمعارف بشكل سلس وآمن.

وأضاف وكيل شؤون الأشغال العامة إنه قد تمت مناقشة آلية العمل في أعمال الصيانة الضرورية لمباني المدرسة، موضحاً إنه في اليوم التالي لجولة سمو رئيس الوزراء بالمدرسة بدأ (مقاول الطوارئ) كخطوة أولى في إزالة أسقف الفصول الدراسية وأسقف ممرات المدرسة إلى حين أن يتم التعاقد بشكل نهائي مع المقاول الرئيسي الذي سيتكفل رسمياً بأعمال الصيانة المطلوبة.

وشدد م. الخياط على أهميه اختيار المقاولين ذوي الخبرة في اعادة التأهيل مع وضع برنامج زمني يتم من خلاله متابعة مراحل التخطيط والانجاز في مشروع صيانة المدرسة من خلال التركيز على الجوانب الإنشائية.
وفي هذا السياق كانت وزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني (شؤون الأشغال) قد باشرت بعقد اجتماع مع ممثلي وزارة التربية والتعليم بحضور كل من مدير ادارة الخدمات ومدير إدارة التخطيط والمشاريع ورئيس قسم تخطيط المنشآت التربوية للوقوف على المتطلبات الأساسية للصيانة الإنشائية للمدرسة.

وفي أعقاب ذلك الاجتماع المشترك بين وزارتي (الأشغال) و(التربية) قام فريق عمل من إدارة صيانة المباني بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني (شؤون الأشغال) بمباشرة مهامه لإعداد الخطوات التنفيذية للعمل المطلوب وفق ما تقتضيه متطلبات الحالة الإنشائية للمدرسة.

كما تم التطرق إلى جوانب التنسيق المشترك بين وزارة الأشغال ووزارة التربية في مجال صيانة المدارس، مشددين على حرص فريق المتابعة المشترك من الجانبين للعمل من أجل ايجاد حلول جذرية وشاملة لموضوع صيانة مباني المدرسة، مع التأكيد على  سرعة اتخاذ خطوات ملموسة لما فيه المصلحة العامة.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر قد وجه الجهات المختصة للقيام بإجراء أعمال الصيانة الإنشائية اللازمة لمدرسة السنابس الابتدائية للبنات بما يمكن وزارة التربية والتعليم من إعادة تشغيل المدرسة وعودة الطالبات إليها وذلك حال الانتهاء من أعمال الصيانة المذكورة فيها.



Wednesday, August 10, 2016

الأشغال تبدأ المرحلة السادسة من مشروع تأهيل خطوط شبكة الصرف الصحي في مجمعات مختلفة بمحافظة المحرق والشمالية والعاصمة


صرّحت الوكيل المساعد لشؤون الصرف الصحي بوزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني المهندسة اسماء جاسم مراد بأن الوزارة بدأت مشروع تأهيل خطوط شبكة الصرف الصحي (المرحلة السادسة) في مجمعات مختلفة في كل من محافظة المحرق و الشمالية و العاصمة ضمن مشروعها الهادف للنهوض بالبنى التحتية في كافة محافظات المملكة حيث يهدف المشروع لخفض حجم تسربات المياه تحت السطحية داخل الشبكة بما يعادل 4.700 متر مكعب في اليوم.

وأوضحت المهندسة مراد بأن المشروع الذي بوشرت أعماله مطلع  يوليو من هذا العام، يستهدف  تأهيل خطوط شبكة الصرف الصحي المتضررة في 11 مجمعاً في مناطق متفرقة من المحافظات الثلاث حيث بدأت اعمال التأهيل للمشروع في  مجمع 528  بمنطقة الدراز حسب المسح التلفزيوني الذي تم أعداده خلال العام  2011م.
ويتضمن المشروع إعادة تأهيل خطوط الصرف الصحي بطول 8.4 كم وبأقطار مختلفة تتراوح ما بين 150 ملم الى 400 ملم ، حيث تقوم شركة المقاولات الالمانية السادة JV TUBUS - HTR بتنفيذ هذا المشروع بعد أن تمت ترسيته على الشركة من قبل مجلس المناقصات والمزايدات  بكلفة اجمالية تبلغ 2.5 مليون دينار ( مليونين و خمسمائة ألف دينار )

وتستخدم في هذا المشروع تقنيات حديثة في اعادة التأهيل كطريقة التبطين الشامل دون تفتيت الانبوب القديم (Pipe Bursting & CIPP)، وتقنيات اخرى يتم فيها تفتيت الانبوب القديم واستبداله بأنبوب حديث يتناسب وحجم التدفقات المارة فيه(Pipe Bursting)، او يتم سحب انبوب حديث داخل الانبوب القديم بإستخدام طريقة المعايرة (Tight In Pipe Calibration)،  او عن طريق المعالجة الموضعية كجزء محدد فقط من الانبوب (Spot Robotic)، وتهدف جميع هذه الاعمال لإطالة أعمار شبكات الصرف الصحي بالإضافة الى خفض تسربات المياه تحت السطحية الى هذه الشبكات مما يسهم وبشكل كبير في تخفيف حجم التدفقات على محطات ضخ مياه الصرف الصحي كما تقلل الاعباء على محطات معالجة مياه الصرف الصحي ويتم انجاز ذلك دون اللجوء الى اعمال الحفر المفتوح قدر الامكان وفي وقت قياسي مقارنة بطرق الحفر الاعتيادية مما يمنع إعاقة الحركة المرورية ويقلل من مستوى الازعاج للقاطنين والمارين في المنطقة.

ومما تجدر الاشارة اليه أن هذا المشروع هو جزء من برنامج تأهيل شبكات الصرف الصحي والذي ينفذ على مراحل حيث تم الانتهاء من المرحلة الاولى و كذلك المرحلتين الثانية و الثالثة  ويجدر بالذكر ان المرحلة الرابعة والخامسة  قيد التنفيذ وتعد هذه الاعمال من المشاريع الاستراتيجية التي أوصت بها الخطة الاستراتيجية الشاملة لتطوير خدمات قطاع الصرف الصحي، كما أنها تقع ضمن برنامج المبادرات الرئيسية الاستراتيجية الحكومية الساعية الى تطوير خدمات البنية التحتية وضمان توافرها بأعلى معايير الجودة وبالتوافق مع الرؤية الاقتصادية 2030 لمملكة البحرين.
ونظراً لحساسية هذه الاعمال وضرورة انجازها خلال فترة زمنية محددة وبجودة عالية فقد قامت الوازرة بوضع واعتماد مواصفات ومعايير قياسية عالمية عالية تضمنتها وثائق المناقصة بشكل مفصل، حيث أن اعمال هذا المشروع تعتمد بشكل اساسي على الخبرات الفنية المتخصصة واستخدام الاليات والاجهزة الفنية الدقيقة ذات التقنية العالية والمطابقة للمواصفات العالمية لتسهيل عملية تقديم ماهو مطلوب من قبل الشركات المدعوة لهذه الاعمال.



WORKS MINISTRY COMMENCES PHASE 6 OF THE SEWERAGE NETWORKS UPGRADE PROJECT IN VARIOUS BLOCKS IN MUHARRAQ GOVERNORATE, THE NORTHERN AND THE CAPITAL GOVERNORATES

Sanitary Engineering Assistant Undersecretary of the Ministry of Works, Municipalities Affairs & Urban Planning Eng. Asma Murad revealed that the Ministry has commenced Phase 6 of the Sewerage Networks Upgrade Project in various blocks in Muharraq Governorate, the Northern and Capital Governorates. The project aims to reduce leakage of underground water into the network by 4.700m3/day.

Murad explained that the project, which commenced beginning of July, targets deteriorated sewerage connections in 11 blocks at the three Governorates. The upgrading works started in Block 528 in Diraz; based on a TV survey conducted in 2011.

The project comprises of upgrading 8.4km long of sewerage connections with diameters varying between 150-400mm. The German Company JV TUBUS- HTR is in charge of implementing the BD2.5 million project.

Modern techniques are implemented in the project, such as Pipe Bursting & CIPP, Pipe Bursting, Tight in Pipe Calibration and Spot Robotic, all of which prolong the life cycle of sewerage networks, reduce underground water seepage, alleviate pressure on pumping stations and sewage treatment plants and result in less inconvenience and traffic disturbance.    




Monday, August 8, 2016

حث المقاول على زيادة ساعات العمل ومضاعفة العمالة بالموقع
الخياط: 90% نسبة الانجاز بمشروع
مدرسة مدينة حمد الإعدادية للبنين

قام وكيل وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني لشؤون الأشغال المهندس أحمد عبدالعزيز الخياط بزيارة تفقدية لموقع مشروع إنشاء مدرسة إعدادية للبنين بمدينة حمد ترافقه المهندسة وديعة مرزوق أحمد مدير إدارة مشاريع البناء وعدد من مهندسي الوزارة القائمين على تنفيذ المشروع.

وفي بداية الزيارة استمع وكيل الوزارة لشؤون الأشغال إلى شرح مفصل عن المراحل التي بلغها المشروع والذي بلغت نسبة الإنجاز فيه 90%، وقدم له المعنيون شرحاً مفصلاً عن المراحل المتبقية فيه، حيث وجه المهندس الخياط إلى ضرورة اتخاذ كافة التدابير اللازمة لتسريع وتيرة العمل لضمان أن يتم إنهاء المشروع بنهاية الشهر الجاري.

وصرح المهندس الخياط أن هذه الزيارة تأتي في ضوء المتابعات المستمرة لمشاريع وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني  قيد التنفيذ للوقوف على آخر مستجدات سير العمل فيها والاطمئنان على تنفيذها وفقاً للمخطط والجدول الزمني الموضوع مسبقاً حيث تم توجيه مقاول المشروع (شركة بروجكتس – صحارى) بضرورة زيادة ساعات العمل ومضاعفة العمالة في مواقع العمل.

وصرح المهندس الخياط أن أعمال إنشاء المشروع تندرج ضمن المرحلة الأولى لحزمة من المشاريع يتم تنفيذها وفقاً لبرنامج التنمية الخليجي تأكيداً على المُضي قُدماً في تحقيق متطلبات التنمية والتطوير في مملكة البحرين بما يحقق الاستدامة في الخدمات التعليمية وتلبية احتياجات المواطن اليومية من خلال توفير المقعد الدراسي لجميع الطلاب وتقريب الخدمات التعليمية من مناطق سكنهم، حيث قامت إدارة مشاريع البناء بالوزارة بإعداد التصاميم الهندسية وتقوم بالإشراف على تنفيذها إلى جانب 5 مدارس أخرى وذلك ضمن برنامج التنمية الخليجي الممول من الصندوق السعودي للتنمية وهي مدرسة المالكية الإعدادية للبنات ومدرسة البسيتين الإعدادية للبنات ومدرسة الحنينية الثانوية للبنين ومدرسة مدينة عيسى الابتدائية للبنين ومدرسة جو الشاملة للبنات.

 وأكد وكيل الوزارة لشؤون الأشغال على أن إدارة مشاريع البناء بالوزارة قد راعت في أعمال التصميم لتلك المدارس أن تتناسب مع المتطلبات الحديثة لوزارة التربية والتعليم في ما يتعلق بتصميم نموذج جديد من المدارس يواكب التطور التعليمي المستمر في المملكة وتوفر بيئة مريحة وممتعة في التعليم.

الجدير بالذكر أن مشروع إنشاء المدرسة الإعدادية للبنين بمدينة حمد تبلغ تكلفته الإجمالية 3.850.321 دينار (ثلاثة ملايين وثمانمائة وخمسون ألفا وثلاثمائة وواحد وعشرون دينارا) بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية بعد أن تمت ترسيته من قِبَل مجلس المناقصات والمزايدات على تحالف المقاولين السعودي - البحريني المؤلف من السادة / صحارى لمقاولات البناء مع السادة/ شركة بروجكتس للإنشاءات حيث خصصت الحكومة الرشيدة لوزارة التربية والتعليم مساحة أرض تبلغ 11403 أمتار مربعة لإنشاء المدرسة وتبلغ إجمالي مساحة البناء 14550 متراً مربعاً، ويتكون المبنى الرئيسي للمدرسة من طابق أرضي بالإضافة إلى ثلاث طوابق متكررة، ويتضمن 30 فصلاً دراسياً بطاقة استيعابية تقدر بحوالي 1000 طالب وتتوافر فيها جميع الوسائل التعليمية الحديثة، ويشتمل المبنى الرئيسي للمدرسة على مختبرات لمختلف مواد العلوم والحاسوب والعلوم المنزلية والمكتبة وما يتصل بها من مكاتب للهيئة التعليمية والإدارية بالإضافة الى انشاء صالة متعددة الأغراض وصالة رياضية ومرافق خدمية تتضمن كافيتريا ودورات للمياه ومخازن وغرفة للحارس، وسيتم توفير مواقف للسيارات وللباصات ومكان انتظار مكيف الهواء للطلبة.

كما تم الأخذ بعين الاعتبار في التصاميم متطلبات ومواصفات الاستدامة والمباني الخضراء وتطبيق سياسة ترشيد استهلاك الطاقة للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية، وروعي أيضاً توفير متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة وتشمل تخصيص مواقف خاصة لسياراتهم بالقرب من المداخل الرئيسية وتوفير المنحدرات اللازمة واستخدام الأرضيات المانعة للانزلاق بالإضافة إلى توفير المصاعد بالقرب من المداخل لضمان سهولة التنقل بين الطوابق، وتوفير دورات مياه ذات حجم وتجهيزات تتناسب مع احتياجاتهم.



CONTRACTOR URGED TO INCREASE WORKING HOURS AND LABOR ON SITE
AL KHAYYAT: ‘90% PROGRESS IN HAMAD TOWN INTERMEDIATE SCHOOL FOR BOYS PROJECT’

Works Affairs Undersecretary at the Ministry of Works, Municipalities Affairs & Urban Planning Eng. Ahmed Al Khayyat visited Hamad Town Intermediate School for Boys, accompanied by Construction Projects Director Eng. Wadeea Al Marzooq and a number of officials in charge of the project at the Ministry.

During the visit, Al Khayyat listened to a detailed explanation about progress achieved in the project, which is now 90% complete. He also directed the team in charge of implementation to make all arrangements to ensure that the school is completed by the end of this month.
According to Al Khayyat, the visit is part of the Ministry’s follow-up to various projects under implementation. He directed the contractor to increase working hours and double labour on site to ensure completion on time. 

Al Khayyat stated that Hamad Town Intermediate School for Boys is part of stage one of  a string of projects implemented by the Gulf Development Program for the Ministry of Education; in support to education and development requirements in the Kingdom of Bahrain. The Ministry’s Construction Projects Directorate has designed the school based on the recent requirements of the Ministry of Education, and is supervising the implementation of the school, together with 4 other schools funded by the Saudi Development Fund. The schools are Malkiya Intermediate School for Girls, Busaiteen Intermediate School for Girls, Hunainiya Secondary School for Boys and Isa Town Primary School for Boys.

The BD3,850,321 school, which is funded by the Saudi Development Fund, was awarded to Sahara Contracting and Projects Construction and is constructed on a piece of land of an area of 11403m2 and a total construction area of 14550m2. The main school building comprises of a ground floor and 3 additional storeys with 30 classrooms. The school has the capacity to accommodate 1000 students.
The school’s main building includes multi-purpose laboratories for science and computer, in addition to a library, offices for the teaching and administrative faculty, sports hall and other service facilities such as a cafeteria, toilets and store rooms, in addition to a guard room, parking spaces, bus stops and an air-conditioned waiting area for students.

The school building has been designed based on the latest MoE’s requirements, which include sustainability, green buildings and energy saving measures; such as thermal insulation for roofs and walls, double-glazing windows to reduce noise, sensor taps in bathrooms, energy saving lighting systems, acoustically insulated vinyl flooring, and paints with low volatile and anti-carbon organic compounds to paint walls internally and externally.

The design also takes into account providing all the facilities needed for students and staff with special needs and also pregnant women, such as constructing a special parking lot close to the main school entrance, providing slopes on all entrances, using non-slip vinyl flooring in all rooms, corridors and stairways, in addition to providing elevators close to all entrances and toilets with a size that properly accommodates the needs of those students.



Sunday, August 7, 2016

الأشغال" تنتهي من تطوير مجمع 912 في الرفاع الغربي

صرح المهندس سيد بدر علوي مدير إدارة مشاريع و صيانة الطرق بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني بأن الوزارة انتهت من تنفيذ مشروع تطوير مجمع 912 الكائن في منطقة الرفاع بالمحافظة الجنوبية والذي تم تنفيذه ضمن برنامج تطوير القرى والمناطق القديمة للنهوض بالبنى التحتية لمختلف مناطق المملكة.
و قال المهندس علوي بأن المشروع اشتمل على إعادة إنشاء وتطوير جميع الطرق والممرات الجانبية في المنطقة والتي تبلغ 18 كيلومتر من خلال إعادة إنشاء البنية التحتية للطرق وذلك بإزالة طبقات الرصف القديمة ومواد الدفان غير الصالحة، وأعمال التسوية الترابية بالرمل البحري الى جانب أعمال الرصف بالاسفلت ووضع الطوب على الأرصفة. كما تضمن المشروع تطوير نظام تصريف مياه الأمطار مع بناء خزانات لتجميع مياه الامطار، ووضع القنوات الأرضية للإستخدام الحالي والمستقبلي بالإضافة إلى أعمال تمديد شبكة المياه وذلك بالتنسيق مع هيئة الكهرباء والماء، و تحديث الإنارة وتوفير متطلبات السلامة المرورية وتركيب العلامات المرورية الإرشادية والتحذيرية.

يذكر بأن المشروع قد تمت ترسيته من قبل مجلس المناقصات والمزايدات على السادة/ شركة جلال العالي و أولاده للحفريات بتكلفة إجمالية قدرها 2.368.000 دينار ( مليونان وثلاثمائة وثمانية وستون ألف دينار).
وأشار المهندس سيد بدر علوي إلى أن وزارة الاشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني بدأت منذ العام 2003 وذلك بعد استلامها توجيهات من الحكومة الرشيدة بضرورة إعطاء مشروع تطوير طرق القرى والمناطق القديمة الأولوية والإهتمام ووضعه على برنامج الوزارة السنوي بالتنسيق مع جميع ممثلي المجالس البلدية بمختلف محافظات المملكة، وقد قامت الوزارة بتطوير الطرق بـ 26 قرية منذ عام 2003 حتى وقتنا الحاضر بتكلفة اجمالية تبلغ (25 مليون دينار). ويهدف هذا البرنامج إلى تلبية إحتياجات المواطنين ضمن خطة إعادة إنشاء وتطوير الطرق والشوارع القديمة التي وصلت إلى نهاية عمرها الإفتراضي في المناطق السكنية بقرى البحرين كافة وذلك لتسهيل حركة تنقل المواطنين من وإلى مساكنهم بكل يسر وأمان.

و تتقدم الوزارة بالشكر لقاطني ومرتادي المنطقة على تعاونهم بتقيدهم بالاشارات المرورية والتحذيرية الإرشادية وإتباع التحويلات المرورية الموجودة على الموقع خلال فترة تنفيذ المشروع.




WORKS MINISTRY COMPLETES THE REVAMP OF BLOCK 912 IN WEST RIFFA
Roads Projects & Maintenance Director at the Ministry of Works, Municipalities Affairs & Urban Planning Eng. Sayyed Bader Alawi revealed that the Ministry has completed the revamp of Block 912 in West Riffa, which is part of the village and old areas revamp programme.

According to Alawi, the project comprised of re-constructing and revamping all roads and passageways, which are 18km long, removing old pavement layers, leveling works, asphalt and brick paving works, implementing a storm water drainage network and storm water collection tanks, implementing ground channels for present and future usage, extending water network connections in coordination with the Electricity & Water Authority, lighting and signage.

The BD2,368,000 project was awarded to Jalal Al A’Ali & Sons.